ووفقا لفرانس برس، يعتبر المبلغ أكبر مبلغ يتم دفعه للاستحواذ على شركة إسرائيلية في مجال التكنولوجيا من قبل شركة أجنبية.

وتأسست شركة "موبيل اي" عام 1999، وهي متخصصة في أنظمة الرؤوية الاصطناعية المستخدمة في السيارات.